الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخولدخول  

شاطر | 
 

 بدعة الذكر الجماعي وقرار الادارة الكريمة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
wael

{{ المدير العام }}{{ المدير العام  }}
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 177
Localisation : تونس
Emploi : تلميذ
Loisirs : البرامج و الانترنات
تاريخ التسجيل : 27/05/2007

مُساهمةموضوع: بدعة الذكر الجماعي وقرار الادارة الكريمة   الإثنين مايو 28, 2007 8:45 am

للدكتور محمد بن عبد الرحمن الخميس
الأستاذ المشارك - قسم العقيدة
جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية الرياض
وقبل كل شيء استغفر الله العظيم واليكم المبحث الخامس والسادس من البحث.
= = =
المبحث الخامس : حكم الذكر الجماعي
سبق ذكر موقف السلف من الذكر الجماعي ، وأنهم يعدونه محدثاً في الدين لم يفعله النبي ولا الصحابة رضي الله عنهم ، ولا من بعدهم . وكذلك الدعاء جماعة ، سواء بعد الفريضة أو غيرها فهم يعدونه بدعة ، إلا ما ورد به الدليل ، وقد تعددت النقول عنهم في ذلك ، وقد تقدم ذكر بعضها ، ودرج على منوالهم فقهاء الإسلام على اختلاف مذاهبهم، فمن ذلك :


مذهب أئمة الأحناف

1 - ذكر الإمام علاء الدين الكاساني الحنفي في كتابه ( بدائع الصنائع في ترتيب الشرائع )(82) ، عن أبي حنيفة رحمه الله تعالى : أن رفع الصوت بالتكبير بدعة في الأصل ، لأنه ذكر . والسنة في الأذكار المخافتة ؛ لقوله تعالى : { ادعوا ربكم تضرعاً وخفية } [ الأعراف : 55 ] . ولقوله : (( خير الدعاء الخفي ))(83) . ولذا فإنه أقرب إلى التضرع والأدب ، وابعد عن الرياء فلا يترك هذا الأصل إلا عند قيام الدليل المخصص . انتهى .
وقال العلامة المباركفوري في ( تحفة الأحوذي )(84) : اعلم أن الحنفية في هذا الزمان ، يواظبون على رفع الأيدي في الدعاء بعد كل مكتوبة مواظبة الواجب ، فكأنهم يرونه واجباً، ولذلك ينكرون على من سلم من الصلاة المكتوبة وقال : اللهم أنت السلام ومنك السلام ، تباركت يا ذا الجلال والإكرام . ثم قام ولم يدع ولم يرفع يديه . وصنيعهم هذا مخالف لقول إمامهم الإمام أبي حنيفة ، وأيضاً مخالف لما في كتبهم المعتمدة . انتهى .

مذهب أئمة المالكية

2 - ومما يتعلق بمذهب مالك رحمه الله في الذكر الجماعي ما جاء في كتاب ( الدر الثمين ) للشيخ محمد بن أحمد ميارة المالكي(85) : كره مالك وجماعة من العلماء لأئمة المساجد والجماعات الدعاء عقيب الصلوات المكتوبة جهراً للحاضرين . ونقل الإمام الشاطبي في كتابه العظيم ( الاعتصام )(86) قصة رجل من عظماء الدولة ذوي الوجاهة فيها موصوف بالشدة والقوة ، وقد نزل إلى جوار ابن مجاهد . وكان ابن مجاهد لا يدعو في أخريات الصلوات، تصميماً في ذلك على المذهب - مذهب مالك - لأن ذلك مكروه فيه. فكأن ذلك الرجل كره من ابن مجاهد ترك الدعاء ، وأمره أن يدعو فأبى فلما كان في بعض الليالي قال ذلك الرجل : فإذا كان غدوة غد أضرب عنقه بهذا السيف . فخاف الناس على ابن مجاهد فقال لهم وهو يبتسم : لا تخافوا ، هو الذي تُضرب عنقه في غدوة غد بحول الله . فلما كان مع الصبح وصل إلى دار الرجل جماعة من أهل المسجد فضربوا عنقه . انتهى .

مذهب أئمة الشافعية

3 - وأما مذهب الشافعي رحمه الله ، فقد قال الإمام الشافعي رحمه الله تعالى في ( الأم )(87) : وأختار للإمام والمأموم أن يذكرا الله بعد الانصراف من الصلاة ، ويخفيان الذكر إلا أن يكون إماماً يجب أن يُتعلم منه فيجهر حتى يرى أنه قد تُعُلِّم منه ثم يُسِرُّ ، فإن الله عز وجل يقول : { ولا تجهر بصلاتك ولا تخافت بها } [ الإسراء : 110 ] يعني - والله تعالى أعلم - الدعاء ، ولا تجهر : ترفع . ولا تخافت : حتى لا تسمع نفسك . انتهى .
وقال الإمام النووي في المجموع(88) : اتفق الشافعي والأصحاب رحمهم الله تعالى على أنه يُستحب ذكر الله تعالى بعد السلام ، ويُستحب ذلك للإمام والمأموم والمنفرد والرجل والمرأة والمسافر وغيره ... وأما ما اعتاده الناس أو كثير منهم من تخصيص دعاء الإمام بصلاتي الصبح والعصر ، فلا أصل له . انتهى . قلت : ولقائل أن يقول : نفيه للتخصيص في هذين الوقتين يدل على جواز الدعاء في جميع الصلوات ، ويبطل هذا الزعم قول النووي نفسه في ( التحقيق )(89) : يندب الذكر والدعاء عقيب كل صلاة ويسر به ، فإذا كان إماماً يريد أن يعلمهم جهر ، فإذا تعلموا أسر . انتهى .

مذهب أئمة الحنابلة

4 - وأما ما يتعلق بمذهب الحنابلة ، فقد قال ابن قدامة في ( المغني )(90) : ويُستحب ذكر الله تعالى والدعاء عقيب صلاته ، ويُستحب من ذلك ما ورد به الأثر ، وذكر جملة من الأحاديث ، فيها شيء من الأذكار التي كان يقولها في دبر كل صلاة مكتوبة . وقد سُئل شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله تعالى(91) عن الدعاء بعد الصلاة ، فذكر بعض ما نقل عنه من الأذكار بعد المكتوبة ، ثم قال : وأما دعاء الإمام والمأمومين جميعاً عقيب الصلاة فلم ينقل هذا أحد عن النبي . انتهى .

قلت : وفيما يختص بدعاء الإنسان منفرداً من غير جماعة فإنه إذا كان إماماً أو مأموماً أو منفرداً فليس ثم مانع يمنعه من الدعاء إذا بدأ بالأذكار المسنونة والتسابيح المشروعة في أعقاب الصلوات ، وقد دل على ذلك كتاب الله تعالى وسنَّة رسوله الكريم وهدي السلف الصالح رضي الله عنهم . أما الدليل من الكتاب العزيز ، فقول الله تعالى : { فإذا فرغت فانصب . وإلى ربك فارغب } [ الشرح : 7 - 8 ] .

وقد ورد في الكلام على هاتين الآيتين ، في إحدى الروايتين : فإذا فرغت من صلاتك ، فانصب إلى ربك في الدعاء وسله حاجـتك . نقل هذا ابن جرير الطبري(92) في تفسيره وابن أبي حاتم(93) ، والسمعاني(94) ، والقرطبي(95) ، وابن الجوزي(96) ، وابن كثير(97) ، والشوكاني(98) ، والسعدي ، وغيرهم من المفسرين .

قال السعدي رحمه الله في تفسير هاتين الآيتين : { فإذا فرغت فانصب } أي إذا تفرغت من أشغالك، ولم يبق في قلبك ما يعوقه فاجتهد في العبادة والدعاء . { وإلى ربك } وحده { فارغب } أي أعظم الرغبة في إجابة دعائك ، وقبول دعواتك ولا تكن ممن إذا فرغوا لعبوا وأعرضوا عن ربهم وعن ذكره ، فتكون من الخاسرين . وقد قيل : إن معنى هذا : فإذا فرغت من الصلاة ، وأكملتها فانصب في الدعاء . { وإلى ربك فارغب } في سؤال مطالبك . واستدل من قال هذا القول على مشروعية الدعاء والذكر عقب الصلوات المكتوبات . والله أعلم(99) . انتهى .

وأما من السنة ، فعن أبي أمامة قال : قيل يا رسول الله أي الدعاء أسمع ؟ قال (( جوف الليل الآخر ، ودبر الصلوات المكتوبات )) . رواه الترمذي(100) وقال : هذا حديث حسن.

وقد جاءت بذلك فتاوى العلماء قديماً وحديثاً :

فمن القديم ما ذكره ابن مفلح قال : قال مهنا : سألت أبا عبد الله عن الرجل يجلس إلى القوم ، فيدعو هذا ، ويدعو هذا ويقولون له : ادع أنت . فقال : لا أدري ما هذا ؟! أي : أنه استنكره .
وقال الفضل بن مهران : سألت يحيى بن معين وأحمد بن حنبل قلت : إن عندنا قوماً يجتمعون ، فيدعون ، ويقرأون القرآن ، ويذكرون الله تعالى ، فما ترى فيهم ؟
قال : فأما يحيى بن معين فقال : يقرأ في مصحف ، ويدعو بعد الصلاة ، ويذكر الله في نفسه ، قلت : فأخ لي يفعل ذلك . قال : أنهه ، قلت : لا يقبل ، قال : عظه . قلت : لا يقبل . أهجره ؟ قال : نعم . ثم أتيت أحمد فحكيت له نحو هذا الكلام فقال لي أحمد أيضاً : يقرأ في المصحف ويذكر الله في نفسه ويطلب حديث رسول الله . قلت : فأنهاه ؟ قال : نعم . قلت : فإن لم يقبل ؟ قال : بلى إن شاء الله ، فإن هذا محدث ، الاجتماع والذي تصف(101) .

وقال الإمام الشاطبي في بيان البدع الإضافية ما نصه : (( كالجهر والاجتماع في الذكر المشهور بين متصوفة الزمان . فإن بينه وبين الذكر المشروع بوناً بعيداً إذ هما كالمتضادين عادة ))(102) .
وقال ابن الحاج : (( ينبغي أن ينهى الذاكرون جماعة في المسجد قبل الصلاة، أو بعدها، أو في غيرهما من الأوقات . لأنه مما يشوش بها ))(103) .

وقال الزركشي : (( السنة في سائر الأذكار الإسرار . إلا التلبية ))(104) .
جاء في ( الدرر السنية ) : (( فأما دعاء الإمام والمأمومين ، ورفع أيديهم جميعاً بعد الصلاة ، فلم نر للفقهاء فيه كلاماً موثوقاً به . قال الشيخ تقي الدين : ولم ينقل أنه كان هو والمأمومون يدعون بعد السلام . بل يذكرون الله كما جاء في الأحاديث ))(105) .

وجاء في فتاوى الشيخ محمد رشيد رضا ما يلي : (( ختام الصلاة جهاراً في المساجد بالاجتماع ، ورفع الصوت ، من البدع التي أحدثها الناس ، فإذا التزموا فيها من الأذكار ما ورد في السنة ، كانت من البدع الإضافية ))(106) . وقال في موضع آخر : (( إنه ليس من السنة أن يجلس الناس بعد الصلاة بقراءة شيء من الأذكار ، والأدعية المأثورة ، ولا غير المأثورة برفع الصوت وهيئة الاجتماع .. وأن الاجتماع في ذلك والاشتراك فيه ورفع الصوت بدعة ))(107) .
وجاء في الفتاوى الإسلامية للشيخ ابن عثيمين : (( الدعاء الجماعي بعد سلام الإمام بصوت واحد لا نعلم له أصلاً على مشروعيته ))(108) .

وقال الشيخ صالح الفوزان : (( البدع التي أحدثت في مجال العبادات في هذا الزمان كثيرة ، لأن الأصل في العبادات التوقيف ، فلا يشرع شيء منها إلا بدليل . وما لم يدل عليه دليل فهو بدعة ... ثم ذكر بعض البدع . وقال : ومنها الذكر الجماعي بعد الصلاة لأن المشروع أن كل شخص يقول الذكر الوارد منفرداً ))(109) .

فأصل الدعاء عقب الصلوات بهيئة الاجتماع بدعة ، وإنما يباح منه ما كان لعارض ، قال الإمام الشــاطبي - رحمه الله - : (( لو فرضنا أن الدعاء بهيئة الاجتماع وقع من أئمة المساجد في بعض الأوقات : للأمر يحدث عن قحط أو خوف من ملم لكان جائزاً .. وإذا لم يقع ذلك على وجه يخاف منه مشروعية الانضمام ، ولا كونه سنة تقام في الجماعات ، ويعلن به في المساجد كما دعا رسول الله دعاء الاستسقاء بهيئة الاجتماع وهو يخطب ))(110) .

وإنما كان هذا الدعاء بعد الصلوات بهيئة الاجتماع بدعة ، مع ثبوت مشروعية الدعاء مطلقاً ، وورود بعض الأحاديث بمشروعية الدعاء بعد الصلوات خاصة ، وذلك لما قارنه من هذه الهيئة الجماعية ، ثم الالتزام بها في كل الصلوات حتى تصير شعيرة من شعائر الصلاة . فإن وقع أحياناً فيجوز إذا كان من غير تعمد مسبق، فقد روي عن الإمام أحمد - رحمه الله - أنه أجاز الدعاء للإخوان إذا اجتمعوا بدون تعمد مسبق ، وبدون الإكثار من ذلك حتى لا يصير عادة تتكرر(111) ، وقال شيخ الإسلام : (( الاجتماع على القراءة والذكر والدعاء حسن مستحب إذا لم يتخذ ذلك عادة راتبة كالاجتماعات المشروعة ولا اقترن به بدعة منكرة ))(112) وقال : (( أما إذا كان دائماً بعد كل صلاة فهو بدعة ، لأنه لم ينقل ذلك عن النبي r والصحابة والسلف الصالح ))(113) .

المبحث السادس : مفاسد الذكر الجماعي

سبق الإشارة إلى بعض مفاسد الذكر الجماعي باختصار ضمن المبحث الرابع . ونظراً لأهمية هذه المسألة فقد أفردتها بهذا المبحث المستقل . فأقول - مستعيناً بالله - إن من مفاسد الذكر الجماعي :

الأولى : مخالفة هدي النبي وأصحابه رضي الله عنهم ، فإنهم لم ينقل عنهم شيء من ذلك . ولا شك أن ما خالف هدي النبي وهدي أصحابه الكرام رضي الله عنهم ، فهو بدعة ضلالة . ولو كان خيراً لفعله ، ولتبعه في ذلك الصحابة الكرام ، ولنقل ذلك عنهم ولا شك . فلما لم ينقل ذلك عنهم دل على أنهم لم يفعلوه . وما لم يكن ديناً في زمانهم فليس بدين اليوم .

الثانية : الخروج عن السمت والوقار ، فإن الذكر الجماعي قد يتسبب فيب التمايل ، ثم الرقص ، ونحو ذلك ، وهذا لا يجوز بحال ، بل هو منافٍ للوقار الواجب عند ذكر الله تعالى ، وحال أهل الطرق الصوفية معروف في هذا الباب .

الثالثة : التشويش على المصلين ، والتالين للقرآن ، وذلك إذا كان الذكر الجماعي في المساجد . ولاشك أن المجيزين له يعدون المساجد أعظم الأماكن التي يتم الالتقاء فيها للذكر الجماعي .

الرابعة : أنه قد يحصل من الذاكرين تقطيع في الآيات، أو إخلال بها وبأحكام تلاوتها، أو بأذكار مما يجتمع عليها ، كما لو أن أحدهم قد انقطع نَفَسُه ثم أراد إكمال الآية فوجد الجماعة قد سبقوه ، فيضطر لترك ما فاته واللحاق بالجماعة فيما يقرأون . أو أن يكون بعض القارئين مخلاً بالأحكام فيضطر المجيد للأحكام إلى مجاراتهم حتى لا يحصل نشاز وتعارض ، ونحو ذلك .

الخامسة : أن في الذكر الجماعي تشبهاً بالنصارى الذين يجتمعون في كنائسهم لأداء التراتيل والأناشيد الدينية جماعة وبصوت واحد . وهذا التشبه بأهل الكتاب مع ورود النهي الشديد عن موافقتهم في دينهم دليل واضح على عدم جواز الذكر الجماعي .

السادسة : أن فتح باب الذكر الجماعي قد يؤدي إلى أن تتبع كل طائفة شيخاً معيناً يجارونه فيما يذكر ، وفيما يقول ، ولو أدى ذلك إلى ظهور أذكار مبتدعة ، ويزداد التباعد بين أرباب هذه الطرق يوماً بعد يوم ؛ لأن السنة تجمع ، والبدعة تفرق

السابعة : أن اعتياد الذكر الجماعي قد يؤدي ببعض الجهال والعامة إلى الانقطاع عن ذكر الله إذا لم يجد من يشاركه ، وذلك لاعتياده الذكر الجماعي دون غيره .
ولاشك أن للذكر الجماعي مفاسد أخرى ، وفيما ذكرت كفاية ،،،، ولله الحمد .


الخاتمــــــة :

الحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله ، وبعد :
فمن خلال هذا البحث ، وما ورد فيه ، يتبين لنا أن الذكر الجماعي ليس له أصل في دين الله تعالى ، إذ لم ينقل عن النبي ولا عن الصحابة الكرام أنهم كانوا يذكرون الله جماعة ، ولم يفعله السلف الصالح رضي الله عنهم ، بل أنكروا على من فعل ذلك ، ولم تنتشر هذه البدعة إلا بقوة السلطان ، وذلك على يد المأمون بن هارون الرشيد ، لما أمر به ودعا إليه ثم اعتاده الناس ، وشاع بينهم حتى أصبح عندهم كالفريضة .
وقد احتج أصحاب هذه البدعة بنصوص عامة لا تسعفهم صراحة عند الاستدلال بها. وقد استدلوا كذلك بمصالح - ادعوها - للذكر الجماعي ، وقد سقنا - والحمد لله - الجواب عن حججهم ، بل وذكرنا بعضاً من مفاسد هذه البدعة في مبحث مستقل خلال هذا البحث ، وبينا بعضاً من أضرارها على صاحبها ، وعلى غيره .
وأسأل الله أن أكون قد وفقت في إخراج هذا البحث ، وما كان فيه من صواب فمن الله ، وما كان من خطأ فمني ، والله ورسوله منه براء ، وأسأل الله القبول ، والحمد لله رب العالمين

وعلى أساسه تم وضع بند في قوانين المنتدى تمنع مثل هذه المواضيع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://waeljalleb-tunis.4umer.com
wael

{{ المدير العام }}{{ المدير العام  }}
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 177
Localisation : تونس
Emploi : تلميذ
Loisirs : البرامج و الانترنات
تاريخ التسجيل : 27/05/2007

مُساهمةموضوع: البند رقم 3 من قوانين المنتدى قوانين المنتدى   الإثنين مايو 28, 2007 8:47 am

بسم الله الرحمن الرحيم

ننصح جميع الأعضاء بقراءة القوانين جيدا

1- عدم التطاول على الدين الإسلامي بأي شكل كان مع الألتزام أن تكون المواضيع المطروحة على المنهج وأهل السنة ومن يفعل ذلك سوف تحذف مواضيعه ويطرد من المنتدى

2- عدم طرح مواضيع مخلة بالآداب والأخلاق سواء ( كلام أو صور أو وصلات لمواقع إباحية ) ومن يفعل ذلك تحذف مواضيعه ويتم إيقاف العضو من الدخول الى المنتدى .


3- عدم نقل أي موضوع يراد منه الذكر الجماعي من دعاء او صلاة على النبي صلى الله عليه وسلم ..... نظرا لمخالفته الشرع واعتباره بدعة عندأهل السنة والجماعة السلف الصالح من حيث التطبيق العملي وهو الاجتماع والتخصيص بمكان معين او زمن معين دون الدليل .

4- عدم التلفظ بألفاظ غير لائقه من شتم وسب أو تجريح لأي عضو أو مشرف أو مراقب في المنتدى ومن يفعل ذلك سيتم أنذاره أو يتم إيقاف العضو من الدخول الى المنتدى .


5- عدم التهجم على أي دولة عربية بألفاظ نابية وسب شعبها وحكامها ومن يفعل ذلك يطرد من المنتدى .

6- يمنع وضع رقم الهاتف سواء في المشاركة أو التوقيع كما يجب أن يكون التوقيع في حدود الأدب في حالة وقوع المحظور يتم المسح من قبل الادراه وإنذار الشخص وفي حالة عدم الإستجابة يتم إيقاف العضو من الدخول الى المنتدى .

7- نشر الإعلانات التجارية أو الشخصية في هذا المنتدى غير مسموح به ويمنع منعا باتا وأي اعلان يضاف في هذا المنتدى سوف يحذف في الحال سواء كان الأعلان بالموضوع أو الرد على موضوع أو بالتوقيع.

8- المواضيع التي سوف يتم حذفها أو نقلها إلى سلة المهملات هي التي تكون مكررة أو دون المستوى مع العلم بأنه سوف يتم إبلاغ العضو الذي تم حذف أو نقل موضوعه إلى سلة المهملات حتى يكون على بينه بالشيء الذي حدث مع إعطائة وصلة للموضع الذي طرح من قبل .

9- يمنع منعا باتا ذكر اصل او نسب اياً كان في المنتدى سواء في مشاركة او رد او توقيع .. وذلك لما تسبب للمنتدى من مشاكل في غنى عنها..ومن يفعل ذلك سيتم مسح ماذكر من نسب و أصل بدون اي سابق انذار .. وللمنتدى كل الحق في ذلك.

10- من كان هدفة وراء المشاركة في المنتدى هو عمل الفتنة أو لغرض المعاكسة وبعد التأكد الجازم سوف يتم إيقاف العضو من الدخول الى المنتدى .

11- المواضيع التي يتم المشاركه بها إذا أخذت منعطف غير الذي وضعت من أجلة وتحولت من نقاش وتبادل الأراء والأفكار إلى مشادات في الكلام سوف يتم إغلاقة وفي حالة التمادي سيتم الإنذار وقد تصل إلى إيقاف العضويه من المنتدى .

12- أى عضو أو إداري مهما كان مسماه يكتب موضوع عن أنسحابه من المنتدى سوف يحذف موضوعه وسوف يتم إيقاف العضو من الدخول الى المنتدى فورا ولإدارة المنتدى كامل الصلاحية برجوع أى إدارى وسيتم وضعة مرشح للإشراف لمدة شهر أو وفقاً لما تراه في مصلحة المنتدى.

13- اخلاء مسؤوليه المنتدى من اي ضرر يصيب الأجهزة ان كان جوالات ام رسيفرات ام اجهزة كمبيوتر في حالة طرح اي موضوع فيه برنامج وسبب هذا البرنامج عطب في جهاز العضو.

14-لايتحمل المنتدى المشاكل التي قد يثيرها الاعضاء المسجلين لديه في اي منتدى اخر

15-يمنع منعاً باتاً الكتابة عن كل ما يتعلق بتعليم تخطي البروكسي والأختراق أو التخريب او التجسس.

16- يحظر على الجميع توجيه أي نقد أو إعتراض علني لإدارة المنتدى فيما يخص الأمور الإدارية.
وفي حالة وجود أي شكوى أو اقتراح أو ملاحظة تتم مراسلة المشرف العام أو نائب المشرف العام مباشرة من خلال الرسائل الخاصة.

17- يمنع منعا باتاً التدخل في شؤون إدارة المنتدى ، ولإدارة المنتدى كامل الصلاحية في حذف
أو تعديل أو نقل أو إغلاق أو دمج أي موضوع ، أو إيقاف عضوية أي مشترك مهما كان مسماة ,,
أو ترشيح أى عضو وفقاً لما تراه في مصلحة المنتدى .

18- يمنح العضو اسم المستخدم وكلمة مرور لاستخدامه الشخصى فقط ولا يسمح بتداولهما
وفي حالة ثبوت اعطاء لشخص اخر سوف يتم ايقاف العضو دون سابق انذار .

19- يمنع منعا باتا الحوارات الطائفية بكل صورها واشكالها ومنع النقاشات الطائفية وذلك حفاظا على وحدة المنتدى وحتى لا تتسبب تلك المهاترات الطائفية في إشعال فتيل الفتنة فيها وسيحذف او يعدل أي موضوع يتعرض بصورة مباشرة لأثارة الفتنةالطائفية سواء أكان ذلك بتوهين العقائد الدينية او القيام بشتم وسب الشخصيات المقدسة عند المسلمين أو غير ذلك من صور تأجيج الصراع الطائفي ..........وسوف نضطر أسفين بتوقيف العضوية لكل من يقوم بمثل هذه التصرفات دون توجيه إنذار مسبق

20- يمنع نشر المواضيع التي تدعي حصولك على الأموال أثناء أستخدامك للأنترنت (مثلا مقابل نشر الرابط الخاص بك، أو دعوة أشخاص بالبريد للتسجيل عن طريقك )
ومواضيع النصب على الاعضاء (مثلا أشحن رصيد جوالك ببلاش أو حول رصيد ببلاش ) .. الخ.
وسوف نضطر أسفين بتوقيف العضوية لكل من يقوم بمثل هذه التصرفات دون توجيه إنذار مسبق

21- لايحق لأي عضو أو إداري استخدام الرسائل الخاصة أو أستخدام خاصية التبليغ في الاستهزاء او التطاول على الأعضاء أو الدعايه للغير وسيتخذ في حق المخالف الإجراء المناسب.

ملاحظه:المواضيع و الردود المطروحة لا تعبر عن رأي منتديات نقاش الحب بل تعبر عن رأي كاتبها.

للعلم.. هذه القوانين قابلة للتحديث والتطوير

وتقبلوا تحياتنا وخالص أمنياتنا للجميع بالتوفيق

أدارة منتدى جلاب سات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://waeljalleb-tunis.4umer.com
 
بدعة الذكر الجماعي وقرار الادارة الكريمة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
جلاب سات :: القسم العام :: المنتدى الاسلامي-
انتقل الى: